للتواصل

مبادرات على أعلى المستويات لتسوية إضراب موظفي اللولو

27 يونيو 2014

 

خاص الوصال/ بدأ موظفي اللولو هايبر ماركت منذ الأمس اضرابا سلميا عن العمل، بعدما قدمت نقابة موظفي الشركة رسالة بتاريخ 5 يونيو تبلغ إدارة الشركة بأن الإضراب يبدأ بعد 21 يوما من تسليم الرسالة.

وأجرت إذاعة الوصال مقابلة مع إسحاق الخروصي نائب رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة لمعرفة التفاصيل. وأشار الخروصي إلى أن القضية ترجع إلى ديسمبر من عام 2013م حينما تم عقد لقاء مشترك وتقديم 16 مطلبا لإدارة اللولو هايبر ماركت، وأن الشركة ماطلت في التنفيذ. وفي الرسالة المقدمة من موظفي النقابة، تم ذكر أن 13 مطلبا لم ينفذ بعد. وأفاد الخروصي بأن الشركة قدمت أعذارا كثيرة وتعطي وعودا لا تنفذها، كما قالت الشركة بأنها نفذت المطالب المتبقية، إلا أنه يوضح بأنها قدمت اشتراطات كثيرة ومنها أن النقابة قدمت طلبا بتوفير التأمين الصحي للجميع إلا أن الشركة اشترطت بأن يكمل الموظف عاما كاملا ثم يحصل عليه، كما أن هناك اتفاقا مسبقا بتعمين وظائف مثل المحاسبين والشركة لم تقم بهذا أيضا.  وأوضح الخروصي بأن هذا الإضراب قانوني وليس كما يتداول بأن نقابة موظفي اللولو هايبر ماركت لم يستوفوا كافة الإجراءات اللازمة قبل الإضراب، كما أكد على أن الشركة لم تحاول عقد أي تسوية منذ ارسال رسالة الإضراب وإلى الآن. وعن دور وزارة القوى العاملة أشار إلى أن الوزارة حاولت عقد تسوية، ولكنها لم تصر على إدارة الشركة بتحقيق كافة المطالب المتفق عليها. وعن الوضع الحالي ذكر بأن المبادرات قائمة على أعلى المستويات برعاية وزير القوى العاملة وعدة محاولات لفض الإضراب وتحقيق الشروط الأساسية أولا علاوة غلاء المعيشة وثانيا تطبيق الزيادات المحددة وتطبيق قانون العمل العماني على الأجانب حيث أن إدارة اللولو هايبرماركت لا تطبق هذا في الوقت الحالي.

وأوضح الخروصي بأن إدارة اللولو منعت المضربين من دخول مقر الشركة، ويبدو أن الشركة –حسب قوله-متمسكة برأيها بعدم التجاوب مع نقابة الموظفين واتحاد العمال، وأن الاتحاد أكد على الموظفين بقانونية وسلمية الإضراب وضرورة الابتعاد عن المناوشات مع الشركة لأي سبب.

للاستماع إلى المقابلة