الوصال

زاهر الشقصي يكتب .. السُّحب الرُّكامية (الرعدية)

2 أكتوبر 2019

الوصال – زاهر الشقصي

تُعتبر السُّحب الرُّكامية  أو الرعدية من أخطر أنواع السحب، حيث تتشكل السحب الرعدية غالبا على المناطق الاستوائية وعلى أجزاء متفرقة من الكرة الأرضية وذلك حسب الظروف الجوية الملائمة ل، ففي سلطنة عمان تكثر ظهور السحب الركامية والرعدية على مناطق جبال الحجر والولايات المجاورة لها خلال فصل الصيف كذلك تزداد قوتها عند تأثر البلاد بالأخاديد أو المنخفضات الجوية وذلك لعدة أسباب علمية نذكرها تباعاً.

من سمات السُّحب الركامية والرعدية أنها تكون ذات ارتفاع شاهق حيث تكون قاعدة السحابة غالبا من 2500 قدم الى 3000 قدم وتصل قمة السحابة أحيانا من 20ألف إلى 25ألف قدم في طبقات الجو العليا، تتسبب حدوث عدم استقرار الأجواء وهطول أمطار رعدية غزيرة مصحوبة برياح هابطة نشطة وتساقط حبات البرد وحدوث البرق والرعد إذ تشكل خطورة كبيرة في حركة الملاحة الجوية مما يضطر الطيارين إلى تغيير المسار والبقاء قدر الإمكان بعيدا عن هذه السحب الركامية حيث قد يتسبب وجود كرات الثلج (البرد) في تعطل محرك الطائرات، حيث تسجل أحيانا الولايات المجاورة لجبال الحجر سرعات رياح عالية تصل إلى 70 عقدة أحيانا بسبب الرياح الهابطة من السحب الرعدية.

آلية تشكل السحب الركامية والرعدية تعتمد على ارتفاع درجات الحرارة وكذلك التقاء بين جبهات هواء باردة وجافة وأخرى دافئة ورطبة أضف إلى ذلك وجود فارق حراري بين طبقات الجو العليا والسطح حيث تختلف شدة وقوة وارتفاع السحب الركامية الرعدية بين الصيف والشتاء وبين الحالات الجوية أو الأمطار المحلية وذلك باختلاف درجة نقطة التجمد على طبقات الجو العليا.

ومن أبرز السحب الركامية والتي كانت من نوع “سوبرسل LP ” والتي أثرت على محافظة مسقط كانت في شهر مارس 2016 م فقد صاحبتها أمطار غزيرة جدا مع حبات برد ورياح قوية بلغت سرعتها 55 عقدة وكذلك تم تسجيل أكثر من 300 ومضة برق خلال أقل من ساعة على ولاية السيب، وسوف نقوم بكتابة مقالات أكثر تعمقًا عن سحب “السوبرسل”.