الوصال

مارسيل خليفة يغني روحه

25 سبتمبر 2019

الوصال – محمد نعيم طاهر

“..بعد فترة طويلة من المقاومة أدركت أن التغيير مستحيل ..لكن هذا لايعني أنني سأتوقف عن المحاولة دائما “

بهذه الكلمات غنى الفنان مارسيل خليفة روحه وفنه وإبداعه أمام جمهور من محبيه جلسوا معه في بهو دار الفنون الموسيقية في جلسة قهوة وتمر وحكايات .. مفردات غناء الروح لدى مارسيل  كانت صادقة وصريحة وشفافة وهادئة بدأت بحكاية البدايات ..حيث الطفل هناك في ” عمشيت ” يزعج من حوله بترانيم تصنعها أصابع يديه على ما توفر من طناجر وطاولات وأبواب خشبية وغيرها ..ويبدأ المشاور مع تملّكه لآلة العود ..ثم الالتحاق بالمعهد العالي للموسيقى”الكونسرفاتوار ” في بيروت ..والنجاح والإبداع .. ” لكنها الحرب التي تقتل الروح والحلم معا ” تضطر مارسيل أن يبقى محجوزا في المنزل لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر ..كانت كافية لأن تناجي روحه روح مبدع آخر ..كان هذا الآخر ينتمي لوطن مسجون بالكامل ..إسم الوطن : فلسطين وإسم المبدع : محمود درويش ..فكان شريط ” وعود من العاصفة ” وفيه غنى مارسيل لمحمود ردويش بعد أن لحّن قصائد :” أمي ” ” ريتا ” ” جواز السفر ” و ” عصافير الجليل ” ..كانت فترة الحجز مثالية ليتحاور ديوان محمود درويش مع عود مارسيل خليفة.

تفاصيل غناء الروح عند مارسيل كثيرة وغنية ومتنوعة ، ربما في زمن أسود ما  ،كسرها إتهام (جاهلي) له عند محطة ” ركوة عرب ” وأغنية ” أنا يوسف ياأبي ” لشقيق الروح محمود درويش ..بعدها ربما تشظى شيء ما في هذه الروح ..فعادت الموسيقى لتكون الملاذ ..غاب المغني وإنفجر الملحن والموسيقي ..

لكن مارسيل خليفة يبقى مارسيل خليفة ..من عمشيت إلى أغلب بقاع الأرض مع ” الميادين ” وسحر ” العود ” وبينهما حضور مؤثر في أعمال سينمائية وإستعراضات غنائية ومشاركات فاعلة مع كبرى الفرق الأوركسترالية ..ومشوار متجدد في عودة المغني وإستمرار صدور الألبومات الغنائية – الموسيقية ..

في جديد مارسيل خليفة ألبوم ” أندلس الحب ” ، عمل مشترك بينه وبين المبدع الراحل محمود درويش الذي رحل قبل أن يسمع ” يطير الحمام ..يرف الحمام ..أعدّي لي الأرض كي أستريح فإني أحبّك ..حدّ التعب / صباحك فاكهة للأغاني وهذا المساء ذهبْ

وفي الألبوم يكتب محمود لمارسيل قائلا : ” إلى توأم قلبي الفني مارسيل خليفة بإعجاب وحب ” المكان : باريس ، التاريخ  : 23/ 7 / 1984 ، ومع إصدار الألبوم في العام 2016 رد مارسيل بالقول : ” إلى محمود درويش في نفسي روحين مع كل الحب “

  • جمهور مارسيل خليفة على موعد معه يومي الخميس والجمعة القادمين ( 26،27 سبتمبر) عند الساعة السابعة مساء في دار الأوبرا السلطانية مسقط .